إرث حضاري متوارث

إرث حضاري متوارث

"المدينة المزدهرة هي ذلك المكان الذي تتوافر فيه الحرية لأكبر عدد من الناس للمشاركة في تشكيلها على النحو الذي يريدونه، وبالصورة التي تلبي تطلعاتهم واحتياجاتهم. إنها مكان تتداخل فيه العديد من التعريفات، والتي لا ينبغي أن تتعارض بالضرورة مع بعضها البعض".

 

بفضل الموروث الثري الذي تركه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، حاكم أبوظبي رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، وتوجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تحولت الإمارات العربية المتحدة إلى دولة متقدمة يشكّل تراثها الثقافي جوهر كينونتها ووجودها، وملتقى تجتمع فيه ثقافات العالم المتنوعة.

 

في صميم هذه الرؤية، تبرز المنطقة الثقافية في السعديات التي تضم مجموعة من المتاحف العالمية، وداراً للمسارح والفنون، لتكون محوراً ثقافياً دولياً ومنصة للتجارب الفنية، والتغيير، والتعليم.

 

ستكون المنطقة الثقافية في السعديات جسراً يقرّب الناس على اختلافهم وتنوعهم عبر اللغة العالمية للفنون. وفي الوقت ذاته، نجحت أبوظبي بالفعل في الحفاظ على هويتها الثقافية المتميزة على الرغم من احتكاكها مع الثقافات الإقليمية والدولية على مدى آلاف السنين. هذه الرؤية راسخة في عمق التاريخ؛ وهي استمرار للماضي نحو المستقبل مروراً بالحاضر.

تواصلوا معنا

فيسبوك

تويتر